ارتجاع حموضة المعدة

من المعروف أن الطعام يصل بعد تناوله إلى المعدة عن طريق المرئ، ولايستطيع في الحالات الطبيعية الرجوع للأعلى بسبب وجود فتحة الفؤاد وهي عضلة قابضة بين المرئ والمعدة تعمل كبوابة فتمنع صعود أو ارتجاع الحمض والغذاء للمرئ مرة أخرى. ولأسباب معينة تضعف هذه العضلة ويحدث فيها ارتخاء مما يسفر عن اندفاع عصارة المعدة والتي تحتوي على حموضة عالية إلى أسفل المريء وهو ما يسمى بمرض ارتجاع حموضة المعدة. ويشتكي معظم المرضى عادة من آلام وحرقة في المنطقة السفلية من الصدر أو كما هو متعارف عليه بالحرقان، وفي بعض الأحيان يشعر بأعراض أخرى مثل مرارة في الطعم، أو صعوبة في البلع، أو تغيير في نبرة الصوت، أو ربو متكرر أو ضيق في التنفس، أو آلام في الصدر شبيهة بالذبحة الصدرية، أو التهابات متكررة في الحنجرة والقصبات الهوائية، وأحياناً قد يستيقظ المريض من نومه على آلام حارقة. وعندما تكون كمية العصارة المرتجعة كبيرة ومتكررة لفترات طويلة يحدث التهابات وتقرحات وضيق بالمريء والتي تؤدي إلى توقف وظيفته.
أسبابه
• ارتخاء البوابة وعدم إحكام إغلاقها لأسباب عضوية أو غذائية أو بعض الأدوية كموسعات الشرايين وأدوية الاكتئاب
• زيادة الضغط داخل البطن بسبب السمنة أو تخمة الأكل أو الحمل أو تخمر الطعام في الأمعاء بسبب كثرة تناول السكريات.
• وجود فتق في الحجاب الحاجز.
• وجود خلل في تفريغ المعدة للطعام.

مجموعات الغذاء الموصى بها:

عند حدوث نوبة الارتجاع لابد من تغيير نوعية الغذاء حتى يساعد المريء على الالتئام ولمنع نوبات أخرى مقبلة
• تناول وجبات خفيفة متعددة على مدار اليوم وحافظ على مواعيد الوجبات يوميا.
• تجنب الأطعمة التي تساعد على ارتخاء العضلة السفلية للمريء: الكاكاو والشيكولاتة – البصل – القهوة – السكر – النعناع – الأطعمة الدسمة.
• تجنب الأطعمة الحمضية والحريفة والمقرمشة حيث تزيد من ارتجاع الحموضة مثل المشروبات الغازية – المكسرات – البهارات – الطماطم – عصير البرتقال والليمون – التوت – البسكويت – البصل – الفلفل الحار – الفيشار. يمكن إعادة تناول بعض من هذه الأطعمة بعد اختفاء الألم.
• تناول الأطعمة سهلة المضغ والبلع التي لا تؤذي المريء مثل الفواكه (بدون قشر) – عصائر الفاكهة – الأرز البني – الشوفان – العسل – الخبز – السمك – الدجاج – الزبادي – اللبن خالي الدسم – البطاطس – الشوربة – الزعتر – البردقوش – الزنجبيل.
• تناول بصفة خاصة التفاح أوالموز أو الشمام قبل النوم
• تناول الأوراق الخضراء مثل الجرجير والخس والبروكلي والفجل واللفت والسبانخ لقلويتها وقيمتها الغذائية العالية.

المكملات والأعشاب:

• الكاموميل والشمر: يهدئان الألم ويخففان الحرقة وينشطان الهضم
• العرقسوس: ملطف لأغشية المريء والمعدة ويخفف الألم. يستخدم عادة مع الكراوية وبلسم الليمون.
• مكملات البروتين : يمكن تناولها بدلاً من بروتين اللحوم الغني بالدهون.
• عشبة القمح: مشروب قلوي مضاد للحموضة كما أنه غني بالعناصر التي تساعد على التئام غشاء المريء.

نصائح لأسلوب حياة صحية:

• تجنب التدخين: النيكوتين يهيج غشاء المعدة والمريء، يزيد من إفراز حمض المعدة، كما يضعف العضلة السفلية للمريء ويقلل إنتاج اللعاب مما يؤدي إلى ارتجاع في الحموضة.
• الحمية الغذائية: اعمل على خفض وزنك إلى الوزن الطبيعي.
• احرص على شرب كوب من الماء بعد كل وجبة ولكن لا تشرب أثناء الوجبة
• تناول الطعام في هدوء وامضغه جيداً.
• امضغ علكة المستكة أو اثنتين بعد الأكل. هذا يزيد إفراز اللعاب القلوي الذي يضاد حمض المعدة.
• تجنب الأكل عموما قبل النوم: بمدة لاتقل عن 2-3 ساعات.
• تجنب لبس الملابس الضيقة لأنها تساعد في زيادة ضغط البطن .
• تجنب الانحناء وحمل الأشياء الثقيلة بعد الأكل وتجنب الامساك
• تجنب الأسبرين والمسكنات قدر المستطاع
• ارفع رأس السرير بوسادتين عند النوم ختى لا تستيقظ على آلام وحرقة بالصدر
• مارس الرياضة بانتظام (ولكن لا ينصح بها بعد الأكل مباشرة)

تنبيه هام:

تنبيه هام: التعليمات والتوصيات المذكورة في هذا النظام الغذائي هي تعليمات عامة ولا تراعي الفروق بين الأفراد. أي حالة صحية يجب أن تعالج عن طريق طبيب متخصص وننصح بإستشارة طبيبك قبل تناول أي منتج قد يؤثر على صحتك.

    منتجات إمتنان لارتجاع حموضة المعدة Products