القولون العصبي

القولون العصبي من أكثر أمراض الجهاز الهضمي انتشاراً، إلا أنه الأقل وضوحاً من حيث الأعراض التي يسببها، وحتى وقت قريب كان الاعتقاد بأنه أحد أعراض التوتر النفسي وليس مرضاً بذاته، ولكن مع تفشي هذا الداء خلال السنوات الماضية تم تصنيفه ضمن الأمراض الباطنية التي تسبب أعراضاً نفسية وجسدية. ومن أهم أعراضه الانتفاخ والغازات والاضطرابات المعوية، الإمساك أو الإسهال، التعنية، مغص معوي والقلق والتوتر وتقلب المزاج والاكتئاب. كما أن هناك أعراضاً غير مباشرة مثل الاحساس بضيق التنفس أو ضيق الصدر، الغثيان وصعوبة البلع والحموضة وارتجاع المريء، بالإضافة إلى الإرهاق والخُمول والشُعور بالتعب والدوخة والصداع من أقل مجهود. وقد تؤدي كل هذه الأعراض إلى فقدان الوزن والهزال نتيجة الخوف من تناول الطعام.
وهذه الأعراض تتفاوت حدتها من مريض لآخر، كما أن بعض المرضى تكون لديهم الأعراض على شكل نوبات، ثم تهدأ في أيام وفترات معينة وتعود بشدة في أوقات أخرى.

مجموعات الغذاء الموصى بها:

• تجنب جميع الأطعمة التي تعلم أنها تسبب لك أعراض القولون. “تجنب” تعني “لا تستخدمها مُطلقاً”.
• القاعدة الأساسية هي أن تأكل الطعام طازجاً طبيعياً خالياً من أي إضافات قدر الإمكان. واطبخه بنفسك.
• تناول الأطعمة الغنية بالألياف الذائبة مثل الشوفان والأرز البني وبعض الفواكه والبذور.
• احرص على تناول كوب من الزبادي الطازج على الأقل مرتين يومياً.
• استبدل الدهون المشبعة مثل السمن والزبد بالزيوت النباتية مثل زيت الزيتون وزيت بذر الكتان.
• أفضل الفواكه تشمل الشمام والكانتالوب والموز والكيوي والليمون والتوت والعنب والفراولة والتين.
• أفضل الخضروات الخس والجزر والكرفس والبطاطس والبقدونس والطماطم والسبانخ والجرجير.
• تجنب الأطعمة المقلية واللحوم الدسمة والبيتزا فهي تزيد انقباضات الأمعاء وتحدث الحرقة وعسر الهضم.
• اكتشف العلماء أن معظم الكربوهيدرات تحتوي على سكريات معينة تحدث تخمراً في الأمعاء وينتج عنها كميات كبيرة من الغازات تتسبب في أعراض القولون العصبي.
• اشرب الكثير من السوائل والشايات العشبية خلال اليوم
• تجنب الكافيين في الشاي والقهوة والشيكولاتة والمشروبات الغازية.
• قد تكون الخضروات المطبوخة أخف على الهضم من الخضروات الطازجة عند بعض الناس.
• تناول اللحوم الحمراء قليلة الدهون والدجاج منزوع الجلد والأسماك.
• تجنب الأطعمة التي تحتوي على إضافات كثيرة وغير مفهومة، مثل بعض الأغذية المحفوظة والصوص.

المكملات والأعشاب:

• الإنزيمات الهاضمة: لدعم الهضم وتقليل التقلصات والانتفاخ
• مكمل الفيتامينات والمعادن: لتعويض النقص الناتج عن قلة الامتصاص.
• النعناع وزيت النعناع: مهدئ للمغص ومضاد للانتفاخ ومقلل للتوتر العصبي.
• البروبيوتيك: الزبادي الطازج أو كبسولات البروبيوتيك
• قشور السيليوم وبذور الكتان تنظم حركة الأمعاء وتبطئ الهضم وتنظم عملية الإخراج وتمنع تعفن الطعام.
• الكزبرة والشمر والروزماري والزنجبيل لتقليل الغازات والانتفاخ. بلسم الليمون والكاموميل يلطفان الألم. العرقسوس والكركم مضادان للالتهاب.
• زيت بذر الكتان: مصدر لأحماض أوميجا-3 المضادة للالتهاب ولتكوين طبقة ملطفة لمنع تقرح جدار الأمعاء.

نصائح لأسلوب حياة صحية:

• تناول وجبات خفيفة متعددة خلال اليوم. حافظ على أوقات الوجبات يومياً.
• لا تهمل الإفطار فهو الدافع لنشاطك وقوتك أثناء يومك.
• لا تجعل العشاء وجبتك الرئيسية، وتجنب الوجبات الدسمة ليلاً.
• الاعتدال في كمية الطعام والشراب. لا تواصل الأكل حتى تشعر بالانتفاخ.
• تناول طعامك في هدوء وامضغ الأكل جيداً حتى لو كان سهلاً. تناول قطمات صغيرة حتى تهضمها جيداً.
• لا تأكل أطعمة كثيرة في نفس الوجبة. 3-4 أنواع طعام تكفي.
• لا تأكل وأنت واقف أو راقد، ولا وأنت حزين أو غاضب، ولا وأنت تشاهد التلفاز.
• اشرب الماء بين الوجبات وليس مع الوجبات.
• تناول الطعام دافئاً وليس حاراً.
• لا تأكل بسرعة ولا تأكل كثيراً ولا تتكلم كثيراً أثناء الأكل فهذا يسبب الغازات والانتفاخات والتقلصات.
• تناول طعام محضر خلال 24 ساعة على الأكثر كلما أمكن.
• الأفضل أن تستريح قبل الأكل وتمشي بعده وليس العكس.

تنبيه هام:

تنبيه هام: التعليمات والتوصيات المذكورة في هذا النظام الغذائي هي تعليمات عامة ولا تراعي الفروق بين الأفراد. أي حالة صحية يجب أن تعالج عن طريق طبيب متخصص وننصح بإستشارة طبيبك قبل تناول أي منتج قد يؤثر على صحتك.

    منتجات إمتنان لالقولون العصبي Products