البرد والتهابات الجهاز التنفسي

(التهاب الحلق – الرشح والزكام – التهاب الحنجرة – السعال – التهاب الجيوب الأنفية – التهاب الشعب الهوائية)

يعتبر فصل الشتاء من أشد الفصول التي يتعرض فيها الأشخاص للعدوى من جراء عوامل عدة، وأبرزها التغيّرات المناخية وما يتبعها من برد قارس. وتعتبر التهابات الجهاز التنفسي من أكثر وأشيع المشكلات الصحية حدوثاً، وذلك لأن هذه المنطقة تعتبر جزءاً مرتبطاً بالبيئة الخارجية، وبالتالي يكون تواجد الميكروبات مستمراً، ولا يمنع تلك الجراثيم أن تؤذي الجسم إلا خط الدفاع الأول الممثل في أغشية الجهاز الهضمي والتنفسي. ومن فترة إلى أخرى، ومع وجود عوامل مثل قلة النوم، الطعام غير الصحي، الإجهاد الشديد أو التعرض للهواء البارد، تنجح هذه الجراثيم في اختراق خط الدفاع وتبدأ بإحداث التهابات وأعراض في هذه المنطقة مثل التهاب الحلق، الرشح والزكام، التهاب الحنجرة، السعال، التهاب الجيوب الأنفية والتهاب الشعب الهوائية.
لذا فمن المنطقي أن يبدأ علاج هذه المشكلات بدعم جهاز المناعة وتقوية خط الدفاع للجهاز الهضمي والتنفسي – وليس مجرد تهدئة الأعراض أو تخفيف الألم – حتى لا تتكرر العدوى مرات عديدة

مجموعات الغذاء الموصى بها:

• أكثِر من الخضروات وحساء الخضروات فهي من الأغذية المقاومة للبرد مثل السبانخ والطماطم والبطاطا والجزر والفجل والجرجير لاحتوائها على نسبة عالية من موانع الأكسدة ومركبات البيتاكاروتين (فيتامين أ) وفيتامين “ج”.
• التفاح: يستخدم لعلاج نزلات البرد والسعال والالتهاب الشعبي لاحتوائه على الفلافونويد (مضادات الأكسدة) والبوتاسيوم.
• تلعب البروتينات الموجودة في اللحوم، الدجاج، الأسماك، البيض واللبن بالإضافة إلى العدس والفول والحمص دوراً مُهماً في مقاومة البرد لأنها مسئولة عن تكوين الأجسام المضادة التي تحمي الجسم من هجوم الجراثيم خاصةً في فصل الشتاء
• تناول الفواكه وعصائرها الطازجة فهي غنية بالمعادن والفيتامينات ومضادات الالتهاب.
• الفطر: من الأطعمة التى تمد الجسم بمناعة كبيرة، فهو يساعد على إنتاج كرات الدم البيضاء، ويحفز المناعة الطبيعية للجسم.
• تجنب الدهون المشبعة من السمن واللحوم والألبان وخاصة في وجود ارتفاع بدرجة الحرارة. استبدلها بالزيوت المعصورة على البارد مثل زيت بذر الكتان وزيت الزيتون وصدور الدجاج المخلي والمكسرات والبقول.
• أكثِر من شرب الماء والعصائر الطازجة والشايات العشبية. تناول كوباً من هذه السوائل كل ساعة.
• تناول 2-3 كوب من الزبادي الطازج الغني بالزنك وبكتيريا القولون النافعة لدعم المناعة ومقاومة العدوى.

المكملات والأعشاب:

• مكمل الفيتامينات والمعادن (وبالذات فيتامين A ,C,E والزنك(: هامّ لسرعة الشفاء ودعم المناعة.
• زيت السمك: يحتوي على أحماض الأوميجا التي تقلل التهابات الجهاز التنفسي وتهدئ من أعراض الكُحة.
• عشبة القمح: مصدر مُركز لفيتاميناتA,B,E,K والزنك والحديد لدعم مناعة الجهاز التنفسي ولمكافحة العدوى.
• صمغ النحل: من أقوى مضادات الأكسدة والالتهاب في الطبيعة. مضاد للفيروسات والبكتيريا وله تأثير مسكن للألم ومضاد لالتهاب العضلات المبطنة للقصبة الهوائية، مما يجعله عظيم الفائدة في العدوى الصدرية.
• العسل الجبلي: مقوي ممتاز للمناعة ويحسن الأداء المناعي عند الأصحاء بمحتواه العالي من مضادات الأكسدة.
• الإخناسيا: أكثر الأعشاب مبيعاً في العالم لعلاج نزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي العلوي.
• حبة البركة وزيتها: لا يذكر التهاب الجهاز التنفسي إلا ويذكر معه الحبة السوداء وزيتها.
• العرقسوس: مطهر للحلق ومدعم لمناعة الجهاز التنفسي
• غذاء ملكات النحل: يعمل كوسيط مناعي عن طريق تحفيز إنتاج الأجسام المضادة في الجسم
• الجينسنج السيبيري: مقوي للجسم في حالات الإجهاد الوظيفي وأثناء فترة النقاهة.
• الثوم والبصل: قاتلان للجراثيم مدعمان للمناعة ومضادان للالتهاب والسعال ومقاومان للعدوى.
• الزنجبيل والقرفة والشطة: تزيد من تدفق الدم وذوبان المخاط وسرعة التخلص من السموم.
• المريمية والزعتر: مطهران للجهاز التنفسي
• زيت الكافور وزيت النعناع: عند الاستنشاق، يوسعان الشعب ويقللان الاحتقان ويلطفان السعال والرشح.

نصائح لأسلوب حياة صحية:

 اغسل يديك بعد كل مصافحة بسبب ما قد تنقله من مسببات المرض، ولا تكتفِ بغسلها المعتاد بل أكثر من الماء لإزالة الجراثيم.
 اجعل يديك بعيدتين عن لمس بعض أعضاء جسمك: عينك أو أنفك، لأنهما يجمعان مسببات المرض.
 يجب عليك التوجه للفراش حال شعورك بالتعب، ويوصي الأطباء بالنوم من 8-10 ساعات يومياً، فراحة الجسم مهمة للحفاظ على جهاز مناعة سليم.
 اعتن بغذائك: قد يكون من الصعب الاستمرار بتناول الغذاء الصحي في كل الأوقات، خصوصاً مع ظروف العمل والحياة العصرية، لكن تناول الخضار والفاكهة الطازجة، يؤدي إلى بناء جسم قوي وسليم، مما يقوي بالضرورة جهاز المناعة لديك.
 حاول الحفاظ على مسافة كافية بينك وبين المصابين بأمراض فيروسية معدية، حتى لو كانوا من أصدقائك أو عائلتك.
 عَقم نفسك: واحرص على أن يكون لديك دائماً مطهرات أو مناديل مطهرة. وانتبه إلى ما تشتريه، فبعض المناديل تكون خالية من الكحول المطهرة، وهذه الأنواع لا تؤدي الغرض المطلوب.
 ابتعد عن التدخين: فزيادة منه تؤدي إلى تغييرات في الجهاز التنفسي، ويجعله أقل قدرة على مواجهة الأمراض، بسبب تدمير الأهداب المبطنة للخلايا في الجهازالتنفسي.
 قلم أظافرك: الأظافر تجمع تحتها الكثير من الجراثيم المسببة للمرض.

تنبيه هام:

تنبيه هام: التعليمات والتوصيات المذكورة في هذا النظام الغذائي هي تعليمات عامة ولا تراعي الفروق بين الأفراد. أي حالة صحية يجب أن تعالج عن طريق طبيب متخصص وننصح بإستشارة طبيبك قبل تناول أي منتج قد يؤثر على صحتك.

    منتجات إمتنان لالبرد والتهابات الجهاز التنفسي Products