الالتهاب الكبدي الفيروسي المزمن C

 فيروس (C) واحد من عدة فيروسات تسبب مرض الالتهاب الكبدى. حيث يهاجم الفيروس خلية كبدية ويسيطر عليها ويستخدمها في تصنيع نسخ اخري منه تهاجم خلايا الكبد الاخري. فى معظم الحالات لا يسبب وجود الفيروس مرض متطور بالكبد حتى على المدى الطويل. ولكن فى قلة من المرضى يحدث التهاب كبدى مزمن نشط ويدمر الكبد ببطء على مدى سنين طويلة وبالتالى مع الوقت قد يؤدى هذا الالتهاب المزمن الى تليف بالكبد. وينتقل فيروس (C) غالبا عن طريق التعرض للدم أو بعض مكوناته والإبر والآلات الحادة أو الأدوات الشخصية مثل فرشاة الأسنان أو الأمواس. وغالبا لا تنتقل عدوى فيروس C بالعلاقة الجنسية، ونادرا ما ينتقل فيروس (C) من الأم المصابة إلى الطفل حديث الولادة. ولا تمثل الرضاعة وسيلة لانتقال فيروس (C).

مجموعات الغذاء الموصى بها:

• تناول 4-7 وجبات خفيفة خلال اليوم، وذلك لهضم أفضل ولتحسين الشهية ولتخفيف الحمل على الكبد.
• قلل من تناول الأطعمة الجاهزة والمحفوظة والمعلبة المحتوية على مكونات عديدة (ومنها مكونات غير مفهومة).
• تناول الحبوب الكاملة الغنية بالألياف من القمح والأرز والشعير، وقلل من تناول الدقيق الأبيض والسكر الأبيض.
• تناول البذور الغنية بالألياف الغذائية مثل بذور السيليوم والكتان فهي تمنع الإمساك وتراكم السموم في الجسم.
• تخير الأطعمة الطازجة (والعضوية كلما أمكن) من الخضروات والفاكهة والألبان واللحوم.
• الخضروات الطازجة وعصائرها وأفضلها الخرشوف والبنجر والجزر والطماطم والسبانخ والكرفس والبقدونس.
• الفاكهة الطازجة وعصائرها وأفضلها الليمون والعنب والحرنكش والتوت والبرتقال والتفاح والمانجو والبرقوق.
• تناول الأسماك مثل السردين والرنجة والسالمون والتونة لاحتوائها على الأحماض الأوميجا-3 المضادة للالتهاب.
• تجنب الدهون المشبعة قدر الإمكان حيث أنها من العوامل الرئيسية لترسب الدهون على الكبد ومضاعفاته. استبدل السمن والزبد بزيت جوز الهند البكر والزيوت المعصورة على البارد مثل زيت الزيتون البكر وزيت بذر الكتان وزيت السمسم على الطعام. تناول منتجات الألبان قليلة الدسم أو خالية الدسم.
• أكثر من تناول الأسماك وصدور الدجاج بدلاً من اللحوم الحمراء والمدخنة. استبدل الأطعمة المقلية بالأطعمة المشوية أو المسلوقة أو السوتيه أو المطهية في الفرن.
• اجعل البقول (الفول، العدس، اللوبيا، الصويا) في إفطارك وعشائك حتى لا تزداد رغبتك في اللحوم
• امتنع تماماً عن الزيوت المهدرجة (السمن النباتي) ومنتجاتها من الحلوى فهي من أضرّ الأغذية على الكبد والجسم.
• المتبلات: الثوم والبصل والفلفل الأحمر والزعتر والكركم وخل التفاح.
• اشرب على الأقل لترين من السوائل يومياً مثل الماء النقي، الحساء، عصائر الخضروات والفاكهة والشايات العشبية.

المكملات والأعشاب:

• أضف مكملات فيتامين ب المركب وفيتامين C والزنك والسيلينيوم في برنانج غذائك.
• تعتبر عشبة شوك اللبن (سيليمارين) هي المكون الذهبي لعلاجات أمراض الكبد فهي تساعد على بناء خلاياه.
• تناول عسل النحل (وبخاصة العسل الجبلي) فهو مدعم لصحة خلايا الكبد وينقيه من السموم ومصدر نظيف للطاقة.
• في حالة فقدان الشهية وصعوبة تناول اللحوم، ينصح بمكمل بروتيني مثل الصويا أو الواي أو حبوب اللقاح.
• تناول خليط المكسرات والبذور مثل اللوز والفستق والجوز وبذور الكتان والسمسم والقرع العسلي كوجبة غنية خفيفة.
• النعناع والزنجبيل: محفزان للشهية ومضادان للانتفاخ وعسر الهضم
• حافظ على هضم سليم: عزز غذاءك المتوازن بالأعشاب الهاضمة مثل الشمر وبلسم الليمون والكراوية والكاموميل. وأكثر من تناول الزبادي الطازج الذي يدعم الجهاز الهضمي بالبكتيريا النافعة.
• استخدم محفزات الكبد: مثل الهندباء والأرقطيون والشيكوريا والخرشوف لدعم وظائفه وللتخلص من السموم.
• غذاء ملكات النحل: يجدد خلايا الكبد وينشط وظائفه ويقوي المناعة.
• الإخناسيا والشاي الأخضر والعرقسوس: مضادات للالتهاب. العرقسوس ينشط وظائف الكبد في الالتهاب المزمن.
• تناول المكملات الغنية بالكلوروفيل – أحد أفضل عناصر التخلص من سموم الجسد – مثل اسبيرولينا وعشبة القمح.
• صمغ النحل: من أقوى مضادات الأكسدة والالتهاب في الطبيعة وواقي للكبد من الأمراض وتدهور أنسجته. كما يساعد الجسم على التخلص من السموم المتراكمة نتيجة عمليات الأيض المختلفة.
• الجينسنج: باعث للنشاط ومقاوم للإجهاد في حالات الإرهاق الشديد والخمول.
• تجنب هذه الأعشاب فهي تؤذي الكبد: جوزة الطيب – السنا – البلميط المنشاري – الناردين – الصوص الحار

نصائح لأسلوب حياة صحية:

• عدم تناول أي أدوية بدون وصف الطبيب أو بدون حاجة ماسة لذلك
• الامتناع تماماً عن التدخين والخمور
• حافظ على وزنك المثالي وتجنب السمنة
• ممارسة الرياضة بشكل معتاد، وليكن مثلاً ساعة واحدة ثلاث مرات أسبوعياً، أو نصف ساعة خمس مرات أسبوعياً.
• تجنب قدر الإمكان التعرض للملوثات والأماكن معدومة التهوية والطبخ في أواني من الحديد والنحاس.

تنبيه هام:

تنبيه هام: التعليمات والتوصيات المذكورة في هذا النظام الغذائي هي تعليمات عامة ولا تراعي الفروق بين الأفراد. أي حالة صحية يجب أن تعالج عن طريق طبيب متخصص وننصح بإستشارة طبيبك قبل تناول أي منتج قد يؤثر على صحتك.

    منتجات إمتنان لالالتهاب الكبدي الفيروسي المزمن C Products