خصوبة ودعم القدرة الإنجابية

تتأثر خصوبة الرجل والمرأة بعوامل داخلية وخارجية عديدة، فهي ترتبط بعوامل داخلية نفسية كالتوتر والقلق والاضطراب وأخرى خارجية جسدية مرتبطة بوزن الجسم أو نقص الغذاء وعدم معرفة النوعيات المفيدة من المأكولات التي تقوي الخصوبة وترفع الكفاءة.

مجموعات الغذاء الموصى بها:

• الأغذية الغنية بالزنك: هناك ارتباط كبير بين الزنك وزيادة القدرة الجنسية، فالمحار واللحوم الحمراء والكبد والدجاج والطيور البرية كالحمام والبط بالإضافة إلى البقول كالحمص والعدس والفول والمكسرات وخاصة البذور كلها أطعمة غنية بالزنك الذي يزيد من هرمونات التناسل خصوصاً عند الرجال.
• الأغذية الغنية بالفوسفور: يعمل مع الكالسيوم والماغنسيوم على بناء العظام. متوفر في الألبان والمأكولات البحرية بجميع أنواعها.
• الأغذية الغنية بالكالسيوم: مثل الحليب ومنتجات الألبان بالإضافة إلى البذور كالسمسم والكينوا والخضراوات الخضراء والورقية كالبروكلي والسبانخ.
• الأغذية الغنية بالأوميجا3: مثل الأسماك خاصة الأنواع الدهنية كالسلمون والتونة والسردين والجوز وبذر الكتان.
• الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة هي كثيرة جداً وتوجد في الطبيعة وهي متنوعة، نجدها في كل الخضروات والفواكه الطازجة وأفضلها للخصوبة الرمان والفراولة والكرز والبطيخ والشمام والتفاح والخوخ والمشمش والعنب.

المكملات والأعشاب:

• لقاح النخل: أثبتت الدراسات العديدة فعاليته لعلاج ضعف الخصوبة لاحتوائه على الزنك والسيلينيوم وعناصر هامة أخرى.
• الكوهوش الأسود: هو نبات يحفز المبايض ويقوم بتخفيف تشنجات الحيض وأعراض انقطاع الطمث. وهو فعال عندما يكون سبب العقم عدم التوازن الهرموني.
• زيت زهرة الربيع: له تأثير هام على الخصوبة، فهو يهيئ بيئة صالحة للحيوانات المنوية ليساعدها على البقاء على قيد الحياة لمدة أطول وبالتالي يزيد من فرص الحمل.
• أوراق التوت الأحمر: يقوي بطانة الرحم لأنه يحتوي على حامض الفوليك والنحاس والمغنيسيوم والحديد التي لها دور في تعزيز الخصوبة.
• الزنك: مهم جداً لانقسام الخلايا بما في ذلك إنتاج الحيوانات المنوية والتبويض.
• أوميجا 3: هامة جداً لصحة عمل الهرمونات وخاصة للرجال لأن السائل المنوي غني بالبروستاجلاندين التي يتم إنتاجها من هذه الدهون مثل بذور الكتان وزيت بذر الكتان.
• البرسيم الحجازي: يحتوي على الفيتامينات أ، د، هـ و ك كما يحتوي على المعادن الداعمة للخصوبة.
• السيلينيوم: يساعد على حماية الجسم من الشقوق الحرة ويحمي الحيوانات المنوية والبويضات ويساعد في منع الإجهاض ويتوفر في حبوب اللقاح وطلع النخل واللوز البرازيلي والجمبري والأرز البني.
• الإنزيم المساعد Q10: يعمل هذا المكمل على تحسين عدد الحيوانات المنوية وحركتها.
• الجينسنج السيبيري: يساعد على تنظيم الوظائف الهرمونية للرحم.
• فيتامين E: مضاد قوي للأكسدة يعمل على زيادة الخصوبة للرجال والنساء ومتوافر في جنين القمح وزيت جنين القمح.

نصائح لأسلوب حياة صحية:

 تقليل استهلاك الكافيين: حيث أثبتت الأبحاث أن تناول أى كمية ولو قليلة من الكافيين بصورة يومية يمكن أن يقلل فرص الحمل إلى النصف.
 إيقاف نظام الريجيم القاسي: وجد الباحثون أن تقليل السعرات الحرارية اليومية بصورة كبيرة يقلل من الهرمونات التناسلية الأنثوية مما يقلل فرص الحمل.
 الإقلاع عن التدخين: حيث يؤثر التدخين بصورة سلبية على الجهاز التناسلى لكل من الرجل والمرأة على حد سواء، لذلك يجب أن يكون هدفك الأساسى الإقلاع عن التدخين.
 تخفيض تناول مسكنات الألم: بعض المسكنات مثل الباراسيتمول والايبيوبروفين يمكن أن تقلل من فرص الحمل إذا تم تعاطيها قرب موعد التبويض حيث تثبط هرمون البروستاجلاندين الذى يحتاجة جسم المرأة لإطلاق البويضات.
 الابتعاد عن التوتر وزيادة التفكير الإيجابى: عندما تشعر المرأة بالتوتر يمكن لجسمها إيقاف عملية محاولة الحمل بشكل كامل. وهذا ينطبق أيضاً على الرجل حيث أن التوتر والضغط العصبى قد يتسبب فى تقليل كفاءة الحيوانات المنوية وإبطاء حركتها.
 الخضوع لفحوصات طبية: من الضرورى أن تخضع أنت وزوجتك لفحوص طبية للتأكد من عدم وجود أى عوائق.
 تناول الأطعمة العضوية: المبيدات الحشرية المستخدمة فى النباتات قد تؤثر على التوازن الطبيعى للهرمونات فى الجسم لذلك فمن المفضل تناول الأطعمة العضوية.

تنبيه هام:

تنبيه هام: التعليمات والتوصيات المذكورة في هذا النظام الغذائي هي تعليمات عامة ولا تراعي الفروق بين الأفراد. أي حالة صحية يجب أن تعالج عن طريق طبيب متخصص وننصح بإستشارة طبيبك قبل تناول أي منتج قد يؤثر على صحتك.

    منتجات إمتنان لخصوبة ودعم القدرة الإنجابية Products